افرح وتعلم

كل متطلبات الحياة
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر | 
 

 يا ركبَ طيبةَ سلِّموا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


المساهمات : 177
تاريخ التسجيل : 23/02/2016
العمر : 36

مُساهمةموضوع: يا ركبَ طيبةَ سلِّموا   الثلاثاء مارس 01, 2016 10:00 am


د.عبد المعطي الدالاتي



في صحراء الحجاز،أذّن نبيّنا إبراهيمُ في الناس بالحج. ثم رَحل تاركاً صغيره إسماعيل وأمه ..
يا أمّ إسماعيل! لا تعجبي من أمر الله ..
فطفلك هُنا لأنه يحمل في أطوائه وديعةَ القدر , وهديّةَ السماء إلى الأرض الظامئة إلى النور..
فمِن نسله يُبعَث الرسول الخاتم , الذي يُبارك الله به العالم ..
فلا تعجبي يا أُمّاه .. ولا تعجلي, فلن يُضيّعكما الله ..
وظمِئ إسماعيل.. وظمئت أمُّه مرّتين!.
وسعتْ الأم سبعة أشواط.. وثبتتْ قدم الطفل في طريق القدر..
ومن تحت قدم الصّغير تفجّر الماء العذب الطّهور! فارتوى إسماعيل ، وظمِئنا !.
يا عجباً !كيف سرى ظمأ الصغير عبرَ العصور, حتى سكن الوجدان ؟!
وكيف دَوى صوت الأذان في الآفاق والدّهور, حتى مَلأ الآذان ..
وكان صداه " لبيّك اللهمّ.. لبيك " !

طالَ النوى فدعِ الهوى يتكلّمُ *** ودعِ الفـؤادَ بحبّهِ يترنّمُ
فعساهُ يسلو بالحُداءِ ، فإنه *** قد شاقَه البيتُ العتيقُ وزَمزمُ
يا أهل وادٍ غيرِ ذي زرعٍ نما ***كيف الورى قطفوا الحضارة منكمُ؟!
يا مهجةً تهوي إلى أُمِّ القرى *** أَرُزقتِ نُعمى الحبِّ إلا فيهمُ؟!
فترابهمْ كُحلٌ لعينِ مُحِبّهمْ *** وسناؤُهمْ، هل يستعادُ سناهمُ ؟!
من ذا يردُّ إلى البصائرِ نورَها ***أقميصُ يوسفَ أم حديثٌ عنهمُ؟!
يا نَسمةً عبرتْ بروضِ أحبتي *** قولي لهمْ: عَتَبُ الأحبةِ مُؤلم ُ
قولي لهمْ: ما حلَّ قلبيَ غيرُهم*** أوَ غيرَهم يهوى ويرضى المسلمُ ؟!
إني وملياراً هنا نقفو سنا *** منهاجِهمْ أبداً .. و إناّ منهمُ
في كل عامٍ أرتجي لُقيـاهمُ *** فأقولها :"يا ركبَ طيبةَ سلّموا "!
***


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://fairouz18.forumalgerie.net
 
يا ركبَ طيبةَ سلِّموا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
افرح وتعلم :: الفئة الأولى :: الاسلامي :: السنة النبوية :: نجاوي محمدية-
انتقل الى: